Banner: 

ترك برس

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن حكومة بلاده بصدد عرض مقترح للبرلمان حول تعديل الدستور والانتقال إلى النظام الرئاسي خلال أيام معدودة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها يلدريم، اليوم الأربعاء، في اجتماع رؤساء فروع حزبه (العدالة والتنمية) بالولايات التركية، في العاصمة أنقرة، حسب وكالة الأناضول.

وأضاف: "سنواصل مساعينا في التشاور مع الأحزاب السياسية الأخرى من أجل التوصل إلى صيغة تفاهم مشتركة بهذا الإطار، وبعدها القرار النهائي يعود لشعبنا".

وقال يلدريم إن "هذا الشعب لم يعد يتحمل ضياع وقته، وهذا البلد الكبير لا يمكنه السير في طريقه مع دستور مليء بالتناقضات".

واستطرد قائلاً: "الشعب يطمح إلى الانتقال إلى نظام ديناميكي ينتج الحلول لمشاكله، بدلاً من نظام لا يلبي طموحاته ويولد أزمات بسبب هيكليته الإدارية".

والأسبوع الماضي أعلن يلدريم، في كلمة له أثناء زيارته مدينة طرابزون (شمال)، أن حكومته ستقوم مع حزب الحركة القومية (المعارض) بإجراء تعديل دستوري والانتقال إلى النظام الرئاسي في تركيا. 

وأضاف يلدريم أن حزب الحركة القومية ورئيسه "دولت باهجه لي" يعمل بمسؤولية من أجل التوصل لحل المسائل الهامة في تركيا، بعيدا عن الحسابات السياسية، واضعين نصب أعينهم مستقبل البلاد.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!